كيف أقوي شخصية ابنتي
تاريخ النشر: 29/05/2021 - عدد القراءات: 404
كيف أقوي شخصية ابنتي
كيف أقوي شخصية ابنتي

 

كيف أقوي شخصية ابنتي

التعامل مع نقاط الضّعف والقوّة

 ينبغي ألّا يتم الحكم على الفتاة بالضّعف لمجرّد أنها فتاة، بالإضافة لضرورة عدم وضع الإفتراضات حول نقاط الضّعف الّتي ستعاني منها أو نقاط القوّة الّتي ستتمتّع بها، بدلاً من ذلك فإنه من الواجب الانتباه لنقاط ضعفها لمساعدتها على تخطّيها وتحسينها وزيادة نقاط قوّتها لتكون أكثر جرأة

تعزيز صورة الجسد الصّحي

 تنمّي الفتاة شخصيّة قويّة عندما يكون لديها صورة داعمة للجسم الصّحي والسّليم، ويُمكن تحقيق ذلك من خلال تزويدها بالدّعم عند سؤالها عن نفسها كيف بدت في وقت ما، فتُساعد الإجابة بذكر التّفاصيل على توفير الدّعم المُناسب كإخبارها بأنها بدت رشيقة أثناء تأدية التّمارين الرّياضيّة، أو وصف لمعة عيونها وهي على المسرح على سبيل المثال، كما من المهم التّوضيح لها بأن صور النّساء في المجلّات تخضع للتعديل كي تبدو كما هي عليه من ناحية الرّشاقة أو خلوّها من العيوب

اكتشاف اهتماماتها

يُساعد اكتشاف اهتمامات الفتاة على تقويّة شخصيتها من خلال جعلها تنخرط مع فتيات أخريات على شكل مجموعات لتطبيق ما يرغبن بفعله حقّاً، ويُساعد الاسترشاد بما يتم مُلاحظته حول ميولها في التوجّه نحو الاختيار الصّحيح من الأنشطة المُختلفة، إلى جانب دعوتها للقيام بالتّجارب المُختلفة وعدم الامتعاض من الفشل في أحدها حتّى الوصول للنّجاح، وذلك لجعلها تدرك أن البشر ليسوا جيّدين في كل شيء.

استراتيجيّات أخرى لتقوية شخصية البنت يمكن التطرّق للنّقاط التّالية الّتي تُساعد على تقوية شخصيّة البنت:

·        دعوتها للاعتراف بمشاعرها مهما كانت ضعيفة أو محطّمة، وعدم التّظاهر بالقوة أو أنها بخير دائماً.

·        مساعدتها على إيجاد شغفها الخاص وتزويدها بالدّعم الدّائم والتشجيع المُستمر.

·        تنميّة مشاعر الشّفقة والحنان لديها، ومساعدتها على إدراك أن القوّة الحقيقيّة تكمن بعيداً عن الغضب والاستنكار.

تم طباعة هذا المقال من موقع موقع الدكتور محمد بشارات (bsharat.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)