عادات بسيطة لخلق علاقات إيجابية زمن الكورونا
تاريخ النشر: 27/04/2020 - عدد القراءات: 1041
عادات بسيطة لخلق علاقات إيجابية زمن الكورونا
عادات بسيطة لخلق علاقات إيجابية زمن الكورونا

عادات بسيطة لخلق علاقات إيجابية

بدوره قال الخبير والاستشاري في التنمية البشرية د.محمد بشارات لـ 24FM رمضان بهذا الحال لم يمر منذ فترة طويلة، لكن فلسطين تبدو أكثر مرونة مقارنة بالبلدان الأخرى كونها اعتادت على إغلاقات الاحتلال.

وقال بشارات إن ظروف الشهر المبارك تتطلب من الأهالي التمتع بعقلية منفتحة للتخفيف عن أبنائهم، واعتبار رمضان شهر استثماري لإعادة تطوير الذات، ودورة تدربيبة مكثفة على المستوى الروحاني والإنساني والاجتماعي والنفسي.

وأشار بشارات إلى ضرورة الحفاظ على أجواء رمضان كتزين المنزل بمشاركة الأبناء لإعطاء البهجة في البيئة المحيطة بنا، والحرص على أن تكون السفرة الرمضانية صحية وتحتوي على الأطعمة التغذوية لتساهم في تعزيز المناعة والقدرة  الجسدية، واجتماع أفراد الأسرة على مائدة الطعام، والمشاركة في إعدادها وتوزيع الأدوار، وتخصيص جلسات قبل الأذان بقليل مع الأبناء للحديث عن ظروف الغير وضرورة مراعاتها، عادات على الرغم من  بسطاتها الإ أنها تولد علاقة إيجابية بين الأسرة الواحدة.

ويضيف بشارات إن هذه المرة الأولى التي تتجمع فيها العائلة  لأداء الصلوات سويا ويمكن استغلالها لتصحيح أداء ومسارات أفراد الأسرة وتعزيز علاقة التواصل والأجواء الإيجابية.

واعتبر بشارات هذه الفترة فرصة تمكن الأهالي من اكتشاف قدرات أولادهم، وتعزيزها في عدة مجالات مثل  الرسم والتلوين والشعر أو البرمجة لخلق جو في التواصل.

وأضاف بشارات أن رمضان لا يعني الإسراف والتبذير خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية، داعياً لاعتباره فرصة للتفكير بالغير والتفكير بإنسانية.

أضف تعليق
تعليقات الزوار
ما الجديد؟
تحويل الازمة الى فرصة دعوة الى عمال العالم
تحويل الازمة الى فرصة دعوة الى عمال العالم
عادات بسيطة لخلق علاقات إيجابية زمن الكورونا
عادات بسيطة لخلق علاقات إيجابية زمن الكورونا
دور المرأة القيادي في المجتمع
دور المرأة القيادي في المجتمع

جميع الحقوق محفوظة

تصميم وتطوير: ماسترويب